الأحد، 19 أغسطس، 2012

التدوين يتخلل الأعمال الدرامية المصرية

نورس الشباني
اتخذتُ قراراً هذا العام ، بعد أن شاهدتُ الإعلانات الجميلة عن المسلسلات المصرية لشهر رمضان ، أنني سأختار متابعة بعضها رغم أنني لستُ ممن يشاهدون التلفاز لضيق الوقت .
فاخترتُ متابعة مسلسل (الهروب ، ناجي عطا الله ، سر علني ، رقم مجهول ، شمس الأنصاري) لأنني توقعتُ أنها قصص جميلة تستحق المتابعة ، و الحمد لله كنتُ موفقة في اختياري هذا .
ليس المهم عدد المسلسلات التي استطعتُ متابعتها و متى و كيف وفرتُ الوقت لها ، بل هناك شيء مهم آخر لفت إنتباهي في اثنين من تلك المسلسلات (الهروب ، شمس الأنصاري) و هو تكرار كلمات (المدونات ، الفيس بوك ، التويتر ) بشكل ملفت فيهما ، و بطريقة تبرز الدور الذي تلعبه هذه المسميات في إحداث التغيير الإيجابي و ضمان حرية التعبير ...

على عكس ما نراه كثيراً في مجتمعنا من ذكر لسلبيات هذه المسميات و التركيز عليها بطريقة تنفر الآخرين منها ، و تجعل لها دوراً في أغلب مشاكلنا ، في حين أنها من الممكن أن تكون حلاً لها و ذلك حسب طريقة استخدامنا للمدونات و مواقع التواصل الاجتماعي .
لم تكن هذه المواقع يوماً وسيلة للنيل من أحدهم و فضحه و تبادل الشتائم معه أبداً ، و ليست وسيلة لتكوين علاقات عابرة لغرض التسلية فقط ، بل هي وسيلة للتواصل مع من حولنا بطريقة تجعلنا معاً رغم المسافات التي تفصل بيننا ، و هي طريقة سريعة لمعرفة ما يدور من حولنا ، و أيضاً للتعبير عن رأينا في الوقت الذي أصبح فيه تكميم الأفواه سياسة و ليس قمعاً للحريات ، حرية التعبير التي يراد بها إصلاح من أجل بناء هذا البلد ...
النشطاء على مواقع الفيس بوك و تويتر و المدونات في مناطق مختلفة من الوطن العربي ، قاموا بتغيير الكثير في بلدانهم كما أوضحت المسلسلات التي ذكرتها ، و التي أشارت أيضاً إلى دور منظمات المجتمع المدني في المطالبة بحقوق الإنسان دون مقابل .
و نشر ثقافة التدوين عن طريق الفن فكرة جميلة لنشر الوعي به بين أفراد المجتمع بصورة عامة ، من مستخدمي الانترنيت و من لا يستطيعون استخدامه ، و لفت الانتباه له بهذه الطريقة الإيجابية يبعدنا كثيراً عن التفكير بسلبياته حتى نصل إلى إلغائها شيئاً فشيئاً ، و هذا أمر يتطلب منا جهداً كبيراً لنجعل كل من حولنا يفهم دور كلمته في المدونات و مواقع التواصل الاجتماعي و ما يمكن أن تساهم به من تغيير نحو الأفضل .

هناك 4 تعليقات:

  1. تدوينة جميلة وقد سبقتيني في ذلك فمسلسلات هذا العام تستحق ان يقف عندها احد فقد كانت مليئة بالعبر وقصص تتكلم عن وضعنا الحالي ... ادام الله يراعكِ ...

    ردحذف
  2. شكراً لمرورك عزيزتي نبراس ، أتمنى فعلاً أن نأخذ ما يفيدنا من كل ما حولنا ... دمت مبدعة

    ردحذف
  3. صحيح ما قدمتيه ست نورس وهذا دليل على دور الشبكات التواصل في حياتنا اليومية عاشت ايدكِ

    ردحذف
    الردود
    1. يسلم مرورك الجميل يحيى ، منور المدونة بحروفك

      حذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.